مقدمة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :











انطلاقاً من مبادئ ديننا الحنيف وتعاليمه السمحة الذي يأمر بصلة الرحم ويدعو للتراحم والتعاون، ومن أهم سبل التظافر والتعاون إعانة المسلم لأخيه المسلم والوقوف معه عند حدوث المصائب -نسأل الله السلامة- ومنها ما يبتلى به في الدماء من دفع الدية التي قد يعجز عن دفعها بمفرده ولهذا أقر الشارع الحكيم ما كان عليه أهل الجاهلية من قيام عاقلة الغريم بدفع الدية معه، وبالنسبة لأفراد قبيلة بني زيد بمحافظة القويعية فهم يتظافرون ويتعاونون عند دفع الديات -كغيرهم من القبائل والأسر- منذ القدم، لكن الدية كانت تجمع بطريقة غير مرتبة وغير عملية لا تؤدي الغرض كما ينبغي، وحرصاً على تنظيم هذا الأمر بطريقة مقننة ومرتبة وفعالة ومريحة فقد دعا الأمير [محمد بن سليمان بن جبرين] رحمه الله إلى عقد اجتماع لبعض أفراد القبيلة لهذا الغرض، وكان ذلك عام 1403هـ، وتم تدارس الأمر وانتهى المجتمعون بقرار إنشاء الصندوق التعاوني للديات، وكوِّن له مجلس إدارة من:


الشيخ / عبدالله بن عبدالرحمن بن جبرين [رحمه الله] رئيساً.


الشيخ/ عبدالله بن محمد بن هويمل عضواً.


الأمير/ محمد بن سليمان بن جبرين عضواً.


الأستاذ/ محمد إبراهيم الفوزان عضواً.


وتم اختيار الأستاذ/ عبدالكريم سعود الهويمل أميناً للصندوق.


وبدأ الصندوق عمله على الوجه الأتم -ولله الحمد- ثم رأى المجلس أن يزاد في عدد أعضاء مجلس الإدارة فتم اختيار كل من:


أ.د/ إبراهيم بن سليمان الهويمل.


الاستاذ/ عبدالرحمن بن سليمان المسهر [رحمه الله]


الأستاذ/ بداح بن عبدالله البداح.


الأستاذ/ إبراهيم بن عبدالله البيز.


الأستاذ/ سعد بن عبدالله الطيار [رحمه الله].


وبعد وفاة الأمير [محمد بن سليمان بن جبرين] رحمه الله حل مكانه في عضوية المجلس ابنه (سليمان) واختار المجلس الأمير [حمد بن سليمان بن جبرين] رحمه الله رئيساً فخرياً للصندوق واستمر الصندوق في تحقيق أهدافه التي أنشئ من أجلها على أتم وجه، ولله الحمد والشكر.


وبعد وفاة بعض الأعضاء واعتذار آخرين، دعا الأمير عبدالرحمن بن سليمان بن جبرين إلى عقد اجتماع في منزله بالرياض ورأى المجتمعون أهمية تشكيل مجلس إدارة جديد للأسباب التي أشير إليها وتم اختيار ستة أعضاء اجتمعوا واختاروا الدكتور/ إبراهيم الهويمل رئيساً وعبدالله بن محمد بن جبرين نائباً للرئيس وتشكل المجلس على النحو التالي:


1- أ.د/ إبراهيم بن سليمان الهويمل رئيساً


2- الأمير عبدالله بن محمد بن سليمان بن جبرين- عضواً ونائباً للرئيس.


3- الأمير سليمان بن محمد بن سليمان بن جبرين - عضواً.


4- الشيخ عبدالله بن محمد بن دريد الهويمل - عضواً.


5- الأستاذ محمد إبراهيم الفوزان - عضواً.


6- د/ سليمان محمد الحصان - عضواً.


[ وتم اختيار الأستاذ/ عبدالله محمد عبدالله الجبرين أميناً للصندوق]


واجتمع المجلس عدة مرات وتم استرداد المبالغ التي سبق وأن أعطىت لمستثمرين اثنين بواقع مئتي ألف لكل منهما حيث أعاد الأول (236) ألف من أصل (200) ألف وأعاد الآخر (200) ألف من أصل (200) ألف، كما أن المجلس ناقش بعض التعديلات على نظام الصندوق على ضوء المستجدات